قسم التربية وعلم النفس

قسم التربية وعلم النفس

نبذة عن القسم

 أنشئ قسم التربية وعلم النفس مع بداية انشاء كلية التربية عام 1965م بالجامعة الليبية، وكان عبارة عن قسم خدمي تغطي خدماته الجانب التربوي والمتمثل في المواد التربوية والنفسية المطلوبة للتأهيل التربوي بكلية التربية.

   وفي العام الجامعي 97 /1998م ضُم هذا القسم الى كلية الاداب بعد أن تم الغاء كليات التربية .

الرؤية 

التميز والريادة في المجال التربوي والنفسي، أكاديمياً وبحثياً ومهنياً ،والعمل على نشر وتنمية المعرفة النفسية والتربوية، بما يسهم في بناء مجتمع عصري متطور.

الرسالة

 إعداد الباحثين والاختصاصيين النفسيين والتربويين المؤهلين معرفياً ومهنياً ، والسعي إلى نشر الثقافة والمعرفة النفسية والتربوية وتقديم الخدمات النفسية والتربوية لمؤسسات المجتمع ذات العلاقة بما يحقق التنمية المستدامة، وفق المعايير العربية والإقليمية والعالمية.

الأهـــداف

  • تزويد الطلاب بالمبادئ والقوانين السيكولوجية العامة لسلوك الإنسان وتمكينهم من التعرف على العوامل والمتغيرات التي تحكم السلوك .
  •  تزويد الطلاب بقاعدة معرفية أساسية في مجال العلوم التربوية لتمكينهم من فهم طبيعة العملية التربوية وأهميتها للفرد والمجتمع الذي يعيشون فيه .
  • تنمية مهارات الطلاب في التعلم والتفكير الناقد واستخدام المنهج الكمي الذي يمكنهم من طرح الأسئلة والإجابة عنها من خلال بعض الاستراتيجيات البحثية .
  • تمكين الطلاب من اكتساب المعلومات والحقائق العلمية التي تساعدهم على فهم الظواهر الطبيعية الحيوية مزودين بالمعارف التي تساعدهم على المحافظة على صحتهم والتعرف على الأمراض وأسبابها وطرق علاجها .
  • تمكين الطلاب من التعرف على السلوك الشاذ وتحديد نوعه واستخدام الأدوات المناسبة لقياسه.
  • تمكين الطلاب من التعرف على مجالات تكنولوجيا التعلم المختلفة وتنمية قدراتهم على إنتاج أدواتهم البحثية .
  • تزويد الطلاب بأهم المفاهيم المتعلقة بالتربية والتعليم والتعلم .
  • تعريف الطلاب بالقوى والعوامل المؤثرة في التعليم في ليبيا وتمكينهم من الإلمام بتتبع النظام التعليمي ابتداءً من العهد العثماني وحتى الوقت الحاضر
  • تمكين الطلاب من التعرف على النظم التربوية في الوطن العربي والعالم وتنمية مهاراتهم في عمل المقارنات التربوية بين هذه الأنظمة .
  • تزويد الطلاب بالخبرات الميدانية والعملية المتعلقة بمجال أو أكثر من مجالات علم النفس .