قسم علوم الاغذية

المزيد ...

حول قسم علوم الاغذية

أنشئ قسم علوم الأغذية في العام الجامعي 1964/1963م كأحد أقسام كلية الدراسـات الفنية العليا (كلية الهندسة حالياً) تحت اسم تقنية الأغذية، وكانت مدة الدراسة به خمس سنوات للحصول على درجة بكالوريوس في الهندسة، واستمرت تبعية القسم حتى بعد تغيير كلية الدراسات الفنية العليا إلى كلية الهندسة.

بعد نقل تبعية القسم الإدارية و الأكاديمية إلى كلية الزراعة في العام الجامعي1972/1971م،استبدل اسمه و اصبح يعرف بقسم علوم الأغذية،وعدلت مناهجه لتتناسق مع أنظمة كلية الزراعة حيث خصصت السنتان الأولى و الثانية لدراسة العلوم الأساسية و بعض العلوم الزراعية المرتبطة بالتخصص . أما السنتان الأخيرتان يدرس بها مقررات علوم وتقنية الأغذية التى تغطي المجالات الأساسية التالية: كيمياء الأغذية، الأحياء الدقيقة للأغذية وتقنية الأغذية والألبان.

يحتل قسم علوم الأغذية مكانة متميزة بين أقسام الكلية نظراً للأهمية الإستراتيجية لحفظ وتصنيع المنتجات الزراعية الغذائية وذلك من الناحية التغذوية والصحية والاقتصادية. ويلعب خريجو القسم دوراً هاماً في مختلف المؤسسات ذات العلاقة بالغذاء والتغذية مسايرة للنهضة الزراعية والصناعية. كما أنه أول قسم في الكلية جميع أعضاء هيئة تدريسه من الليبيين منذ العام الدراسي 1983/1982م.

حقائق حول قسم علوم الاغذية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

44

المنشورات العلمية

28

هيئة التدريس

164

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس - علوم وتقنية الاغذية

أنشئ قسم علوم الأغذية في العام الجامعي 1964/1963م كأحد أقسام كلية الدراسـات الفنية العليا (كلية الهندسة حالياً) تحت اسم تقنية الأغذية، وكانت مدة الدراسة به خمس سنوات للحصول...

التفاصيل

من يعمل بـقسم علوم الاغذية

يوجد بـقسم علوم الاغذية أكثر من 28 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. أسامة محمد محمد بن لاغا

د. أسامة بن لاغا بعد تحصله على درجة البكالوريس من قسم علوم وتقنية الأغذية - جامعة طرابلس 2004-2005، عمل في مختبرات معتمد من هيئة الإعتماد الألمانيةDAP وفق المواصفة ISO 17025 كأخصائي تحليل أغذية وأيضاً مدقق وضابط جودة على المُختبرات وجودتها وفق المواصفة ISO 17025. بمركز البحوث الصناعية/ تاجوراء . أرتكز تخصصه فى عمله السَّابق في مجال تحليل الأغذية خُصوصاً فى مجال التركيب الكيميائي والقيمة الغذائية للألبان ومنتجاتها. في سنة 2009 تحصل على وظيفة معيد فى قسم علوم وتقنية الأ غذية بكلية الزراعة - جامعة طرابلس،ودِرس درجة الماجستير فى مجال تقييم اللحوم المستوردة والمحلية من ناحية التركيب الكيميائي وقيمتها الغذائية وجودتها الميكروبيولوجية. بعد أستكماله دراسة الإجازة العالية الماجستير 2010، عمل بقسم علوم وتقنية الأغذية لمدة تلاث سنوت كمحاضر مساعد تحصل خلال هذه الفترة على منحة لدراسة الدكتوراة وتوجت مسيرته بالتحصل على شهادة الإجازة الدقيقة الدكتوراة فى علوم وتقنية الأغذية من جلمعة بترا ماليزيا 2015-UPM 2019. تلقي د. أسامة العديد من الدورات المتخصصة محليا ودوليا فى مجاله وتحصُّل مؤخرا علي شهادة معتمدة من المجلس التنفيذي للحلال فى ماليزيا JAKIM كمدير تنفيذي لنظام الحلال، فى مجال تأسيس نظام حلال متكامل HAS والذي يتضمن كل ما يتعلَّق بالتَّنظيم الإداري والفني والإلمام بطرق التحليل والمشاكل التقنية فى المؤسسات التي ترغب فى الحصول على نِظام جوْدة الحلال، وُصولا لإصدار شهادات الحلال ِوفق المعايير القياسية.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم علوم الاغذية

الكشف عن وجود بعض أنواع البكتيريا الممرضة في الجبن الأبيض الطري الطازج المحلي المتداول في مدينة طرابلس

أجريب هذه الدراسة خلال الفترة من شهر (نوفمبر) لسنة 2011 م إلى شهر (مايو) لسنة 2012 م، حيث استهدفت تقييم الجودة البكتريولوجية للجبن الأبيض الطري الطازج المتداول في مدينة طرابلس والكشف عن وجود بعض أنواع البكتيريا الممرضة (Escherichia coli، Escherichia coli O157:H7 ، Salmonellae spp، Staphylococcus aureus، Aeromonas hydrophila ، Listeria monocytogenes ) كما تم دراسة تأثير مصدر الجبن على كلاً من الجودة البكتريولوجية ونسبة تواجد البكتيريا الممرضة المذكورة وأيضاً مقارنة نتائج الدراسة بالمواصفة القياسية الليبية الخاصة بالجبن الأبيض الطري الطازج رقم 366 لسنة 1997. تم تجميع 87 عينة من مصادر مختلفة، أخضعت العينات لقياس درجة الحرارة، تقدير نسبة الحموضة وقيمة الأس الهيدوجيني (pH)، كما تم تقدير الأعداد الكلية الهوائية، العدد الكلي لبكتيريا القولون، العدد الأكثر احتمالاً لبكتيريا القولون المتحملة للحرارة (الغائطية)، أعداد البكتيريا العنقودية والكشف عن وجود أنواع البكتيريا الممرضة المذكورة. بينت نتائج الدراسة أن المتوسط العام لدرجة الحرارة، نسبة الحموضة الكلية وقيمة الأس الهيدروجيني كان 15.8 ± 5.8 م° ، 0.21 ± 0.02 و5.81 ± 0.06 على التوالي، كما وجد تأثير معنوي لاختلاف مصدر الجبن عند مستوى احتمال 5% على نسبة الحموضة وقيمة الأس الهيدروجيني، وبلغت نسبة العينات التي تجاوزت الحد الأقصى المسموح به بالمواصفة القياسية الليبية الخاصة بالجبن الأبيض الطري الطازج وذلك فيما يتعلق بدرجة الحرارة حوالي 70.1% (61 عينة)، بينما كانت النسبة المئوية للحموضة لجميع العينات مطابقة جميعها للمواصفة الليبية. وقد بلغ المتوسط العام للأعداد الكلية الهوائية، العدد الكلي لبكتيريا القولون، العدد الأكثر احتمالاً لبكتيريا القولون المتحملة للحرارة وأعداد البكتيريا العنقودية (38 × 710، 74 × 510) و.ت.م/غم، 35 × 410 /غم و53 × 310 و.ت.م/غم على التوالي وتبين أن جميع العينات المدروسة 100% تجاوزت الحد الأقصى المسموح به من حيث العدد الكلي لبكتيريا القولون حسب نفس المواصفة القياسية. بينت نتائج الدراسة أيضاً أن نسبة تواجد بكتيريا، E.coli Staph. aureus ، E. coli O157:H7 ، A. hydrophila ، Salmonella، كانت 82.7% (72 عينة)، 71.2% (62 عينة)، 35.6% (31 عينة)، 24.1% (21 عينة) و 8.0% (7 عينات) على التوالي، بينما لم يتم عزل بكتيريا Listeria monocytogenes من الجبن الأبيض الطري الطازج ووجد تأثير معنوي لاختلاف مصدر الجبن عند مستواى احتمال (5%) على نسبة تواجد كلاً من بكتيريا E.coli و Staph. aureus، وتبين ان جميع العينات قيد الدراسة 100% تجاوزت الحد الأقصى المسموح به من حيث وجود الأحياء الدقيقة الممرضة حسب نفس المواصفة القياسية. النتائج المتحصل عليها من هذه الدراسة تشير إلى إرتفاع المحتوى الميكروبي بالتزامن مع إرتفاع درجة حرارة التبريد، كما ان وجود عدة أنواع من البكتيريا الممرضة في جميع عينات الجبن قيد الدراسة يشير إلى إمكانية حدوث حالات عدوى وتسمم غذائي للمستهلكين لمثل هذه المنتجات وهو أمر بالغ الخطورة. Abstract The study was conducted during the period from November 2011 to May 2012. The objective of the study was to evaluate the bacteriological quality and the detection of incidence of (Escherichia coli, Escherichia coli O157:H7, Aeromonas Hydrophila, Staphylococous aureus, Salmonella spp, Listeria monocytogenes) in fresh white cheese sold in Tripoli. At the same, time the effect of source of samples on bacteriological quality and the existence of mentioned pathogenic bacteria. Eighty seven cheese samples were collected from seven different areas (four to five stores from each with the rate of three duplicates), the samples were tested for temperature at receiving, pH and acidity percent in addition to total numbers of aerobic, total coliform count, most probable numbers of thermotolerant coliform (Fecal coliform bacteria) and the detection of incidence of the above mentioned types of pathogenic bacteria. Results indicated that the average cheese temperature, the percent acidity, and pH were 15.80±5.8 C°, 0.21±0.02% and 5.81±0.06 respectively. Means of total aerobic count, total coliform count, most probable numbers, thermotolerant fecal coliform bacteria, and the numbers of Staph.aureus were (38×107 , 74×105) CFU/gm, 35×104/gm and 53×103 CFU/gm respectively. It is obvious that 100% of samples studied exceed the Libyan standards for fresh white cheese No.366 (1997) with relation to coliform bacteria. Statistical analysis showed that there was a significant effect for the variation of cheese source at 5% level on percent acidity and pH. The percentage of samples exceed the Libyan standards for fresh white cheese with relation to temperature were 70.1% while PH of all samples were within the Libyan standards. Results indicated the presence of E.coli, Staph.aureus, Salmonella, A.hydophila, and E.coli O157:H7 were 82.7% (72 samples), 71.2% (62 samples), 08.0% (7 samples), 24.1% (21 samples) and 35.6 (31 samples), respectively while Listeria monocytogenes was not isolated from all samples. Statistical analysis indicated that source of samples has a significant effect (at 5% level) on the presence of E.coli, Staph.aureus; from this study it is obvious that all samples 100% exceed the Libyan standards for pathogenic bacteria. In conclusion, this study indicated a high microbial count with increase in temperature of cooling and the presence of pathogenic bacteria in all samples studied suggest the possibility of occurance of infection and food poisoning which is critical to costumers.
ليلى صالح سعد المقدولي (2013)
Publisher's website

الخصائص الفيزيائية وتقدير بعض الفيتامينات وتصنيف الفوسفوليبيدات لبيض النعام أثناء موسم الوضع

يعد البيض غذاءً عالمياً يشارك في إمداد الإنسان بإحتياجاته اليومية من العناصر الغذائية الضرورية. لذلك إهتمت الجماهيرية برفع مستوى تغذية مواطنيها فقامت بإنشاء العديد من مشاريع إنتاج الدواجن على مستوى القطاعين الخاص والعام. ثبت من دراسات الجدوى الإقتصادية إمكانية إقامة مشاريع للنعام لتنويع مصادر البروتين الحيواني فأنشئت أول محطة لتربية النعام بالجماهيرية عام 1997 ف بمنطقة القره بوللي. ونظراً لأن الجماهيرية حديثة العهد بتربية وإنتاج النعام وقلة الدراسات المحلية على بيض النعام، لذا إستهدفت هذه الدراسة معرفة الخصائص الفيزيائية والكيميائية والتغذوية لبيض النعام المنتج بالجماهيرية أثناء موسم الوضع. جمعت عينات البيض من محطة تربية وإنتاج النعام بمنطقة القره بوللي طوال موسم الوضع الذي إبتدأ بشهر النوار وإنتهى بشهر الفاتح لسنة 2007 ف. تراوحت إنتاجية البيض 39.5 بيضة في السنة لكل أنثى نعام بمتوسط وزن البيض 1237.30 -1364.93 جم والبياض 638.5 -729.53 جم بنسبة 50 -56.4 % والصفار 8283.2 -327.68 جم بنسبة 23 -25.8 % والقشرة 234.40 -318.10 جم بنسبة 18.7-25.15 %. نسبة الصفار إلى البياض بلغت 0.43-0.52. تراوح حجم البيض 1172 – 1309.5 سم3. بلغ متوسط طول البيضة 14.52 -15.78 سم وعرضها 12.03-12.92 سم ومعامل شكل البيضة 78.2 -86.1. تراوح متوسط سمك القشرة 2.15 -2.33 ملم. مثلت الرطوبة المكون الرئيسي للبيض حيث تراوحت في البياض 85.58 – 89.77 % والصفار 48.45 -50.84 % والبيض الكامل 73.41 -77.83 %. بلغت نسبة الرماد والبروتين في البياض 0.53 – 0.87 % و8.25 – 11.93 %، في الصفار 1.72 – 1.88 % و13.04 – 16.65 % وفي البيض الكامل 0.95 – 1.18 % و10.11 – 12.34 % على التوالي بناءً على الوزن الرطب. شكّل الدهن الكلي والكولسترول في الصفار 28.96 – 35.70 % و1.83 – 2.16 جم / 100 جم، وفي البيض الكامل 8.82 – 11.65 % و0.54 – 0.75 جم / 100 جم على التوالي بناءً على الوزن الرطب. أوضحت النتائج فيما يخص محتوى البياض والصفار والبيض الكامل من العناصر المعدنية وجود عنصري الصوديوم 150.12 – 183.54 ملجم / 100 جم والبوتاسيوم 97.85 – 151.94 ملجم /100 جم بتركيز أعلى في البياض بناءً على الوزن الرطب أما الفوسفور 257.46 – 331.34 ملجم / 100 جم، الكالسيوم 74.69 – 118.27 ملجم / 100جم، الخارصين 23.9 – 33.5 ملجم / كجم، الحديد 42.2 – 63.0 ملجم / كجم، المنجنيز 0.131 – 0.307 ملجم / كجم والنحاس 0.92 –2.57 ملجم / كجم فقد تواجدت بتركيزات أعلى في الصفار بناءً على الوزن الرطب. بلغ محتوى الفوسفوليبيدات في دهون الصفار 19.2 – 24.71 %. أوضح فصل مكونات الفوسفوليبيدات أنها تحتوي على ستة أصناف من الفوسفوليبيدات هي لايزوفوسفاتيديل كولين وفوسفاتيديل إنيستول وفوسفاتيديل سيرين وفوسفاتيديل كولين وفوسفاتيديل إيثانول أمين وحمض الفوسفاتيديك. تراوحت نسب الأحماض الدهنية المشبعة 39.64 –39.95 % و8050. –56.84 % وأحادية عدم التشبع 39.17 – 39.29 % و30.3 –35.43 % وعديدة عدم التشبع 20.83 – 20.96 % و12.29– 17.46 % لدهون صفار البيض والفوسفوليبيدات على التوالي. كان حمض البالمتيك C16:0 هو الحمض الدهني المشبع السائد وحمض الأوليك C18:1 هو الحمض أحادى عدم التشبع السائد وحمض اللينوليك C18:2 هو الحمض السائد عديد عدم التشبع لكلٍ من الدهن الكلي والفوسفوليبيدات. أظهر بيض النعام قيم مرتفعة بالنسبة لمحتواه من فيتامين A 355.56 -984.22 وحدة دولية / 100جم. وفيتامين B1 152.73 – 212.62 ميكروجرام / 100 جم، وفيتامين B2 113.10 – 531.25 ميكروجرام / 100 جم. أما فيتامين D 21.46 -31.69 وحدة دولية / 100جم بناءً على الوزن الرطب. أظهرت نتائج التحليل الإحصائي عدم وجود فروق معنوية (P < 0.05) في الخصائص الفيزيائية للبيض ماعدا سمك القشرة. كما بينت النتائج أن سمك قشرة البيض يتناسب عكسياً مع نسبة إنتاجية البيض. أوضحت النتائج عدم وجود فروق معنوية في محتوى الرطوبة لكلٍ من البياض والصفار والبيض الكامل. لم تسجل النتائج فروق معنوية في محتوى الصفار من الرماد، الدهن الكلي ومحتوى البيض الكامل من الدهن الكلي والكولسترول. أظهرت النتائج فروق معنوية بسيطة في محتوى البياض والبيض الكامل من الرماد، محتوى البياض والصفار والبيض الكامل من البروتين ومحتوى الصفار من الكولسترول والفوسفوليبيدات. أظهرت النتائج وجود فروق معنوية في محتوى الصفار من عنصري البوتاسيوم والفوسفور ومحتوى البياض من الكالسيوم ومحتوى البياض والصفار والبيض الكامل من عنصر المنجنيز. أوضحت النتائج وجود فروق عالية المعنوية في محتوى البيض من فيتامين A وعدم وجود فروق معنوية في محتوى البيض من فيتامين D، كما سجلت النتائج وجود فروق معنوية بسيطة في محتوى البيض من فيتامين B1 وB2 أثناء موسم الوضع. بناءً على نتائج هذه الدراسة يعتبر متوسط إنتاجية البيض محلياً أقل من المستويات العالمية وأن بيض النعام مشابه في محتواه من المغذيات بدرجة كبيرة لبيض الطيور الأخرى كما يعتبر مصدرا جيدا للعناصر المعدنية والفيتامينات والأحماض الدهنية غير المشبعة. Abstract Eggs are considered a universal foodstuff that contributes in supplying humans with their daily requirements of the essential nutrients. Libya is interested in optimizing the national nutritional status and constructed many projects for poultry production on the levels of public and private sectors. Economic feasibility study indicated the possibility of establishing projects for ostrich in order to diversify the sources of animal protein. The first station for ostrich culture was established in 1997 at Al-Garabolli area. Because Libya experience in ostrich culture and production is moderate and the scarcity of local studies on ostrich eggs, this study was aimed to determine the physical, chemical and nutritional characteristics of ostrich eggs that were produced in the Libya during the laying season. Samples were collected throughout laying season which started at February and ended at September 2007. Average egg production was38.5 egg / ostrich with average weight 1237.30-1364.93 g. Albumen weight was 638.50-729.53g, or 50-56.4% of the total weight. Yolk weight was 283.28-327.68g, or 23-25.8%. The shell weight was 234.40-318.10g, or 18.7-25.15%. The yolk to Albumen ratio was 0.47-0.52. Egg volume was 1172-1309.5 cm3. Average egg length was 14.52-15.78 cm, and width 12.07-12.92 cm. Egg shape index was 78.2-86.1. The average shell thickness was 2.15-2.33 mm. The moisture content of Albumen was 85.58-89.77%, and for the yolk 48.45-50.84% and in the whole egg 73.41-77.83%. Ash content was 0.27-0.53, 1.72-1.88, and 0.95-1.18 in the Albumen, yolk and the whole egg respectively. The content of protein was 8.25-11.93 in Albumen, 13.04-16.65 in yolk and 10.11-12.34 in the whole egg. Total fat content was 28.96-35.70 in the yolk and 8.82-11.65 in the whole egg. Average cholesterol in the yolk was 1.83-2.16 g /100g and in the whole eggs 0.54-0.57 g /100g. The mineral contents of Albumen, yolk and the whole eggs were sodium 150.12-183.54 mg /100g. Potassium 97.85-151.94 mg /100g with higher concentrations in the Albumen on the wet weight bases; while phosphorus was 257.46-331.34 mg /100g. Calcium 74.69-118.27 mg /100g, zinc 2.39-3.35 mg /100g, iron 4.22-6.30 mg /100g, manganese 0.131-0.307 mg /100g and copper 0.92-2.57 mg /100g with higher concentrations in the yolk on wet weight bases. Phospholipids content in yolk lipids reached 19.2-24.71%. The separation of phospholipids showed the presence of six classes of them, i.e. lysophosphatidyl choline, phosphatidyl anisitol, phosphatidyl serine, phosphatidyl choline, phosphatidyl ethanolamine and phosphatidic acid. The percentage of saturated fatty acids was 39.64-39.95, 50.80-56.84, the monounsaturated fatty acid 39.17-39.29, 30.3-35.43, polyunsaturated fatty acid 20.83-20.96, 12.29-17.46% for total lipids and phospholipids respectively. Palmitic acid (C 16:0) was the predominant saturated acid, oleic acid (C18:1) was the predominant monounsaturated acid and linoleic acid (C18:2) was the predominant polyunsaturated acid in both total lipids and phospholipids. Ostrich eggs content of vitamin A was 355.56-984.22 IU/100g, vitamin B1 152.73-212.62 µg /100g, vitamin B2 113.10-531.25 µg /100g and vitamin D 21.46-31.69 IU / 100g on the wet weight bases. Statistical analysis data showed no significant differences (P < 0.05) among the physical characteristics, except shell thickness. The results indicated that; shell thickness correlates negatively with egg productivity ratio. There is no significant differences in moisture contents of the Albumen, yolk and the whole eggs. No significant differences were found in yolk content of ash and total lipids or whole egg contents of total lipids and cholesterol. However; slightly significant differences were found in ash contents of the Albumen and the whole egg, protein contents of the white and the cholesterol and phospholipids contents of yolk. Significant differences in yolk contents of potassium and phosphorus; Albumen contents of calcium and Albumen, yolk and whole egg contents of manganese were found. The results showed highly significant differences in egg contents of vitamin A, and no significant differences of vitamin D contents. Slightly significant differences in egg contents of vitamins B1 and B2 during lying season were noticed. Based on the results of this study, ostrich eggs are considered similar to other bird eggs in its nutritional contents, so as a good source of minerals, vitamins and unsaturated fatty acids.
محمد سالم محمد الفروك (2009)
Publisher's website

دراسة بعض الخواص الكيماوية والطبيعية للعصير الطبيعي للب ثمار الصّبار المثمر الأملس والشوكي النامي في منطقتي القره بوللي وبئر الغنم

استهدفت هذه الدراسة التعرف على بعض الخواص الكيماوية والطبيعية لعينات من العصير الطبيعيللب ثمار الصبار بنوعيه الأملس والشوكي النامي في منطقتي القره بوللي وبئر الغنم غرب ليبيا والمقارنة بين تركيب الثمار من هاتين المنطقتين وإمكانية استخلاص صبغة البيتا كاروتين. تم تجميع (192 ثمرة) من الصبار الأملس والشوكي من المنطقتين موزعة على (16 عينة) وزن كل منها (1 كغ) خلال موسم الإنتاج ( أغسطس، سبتمبر وأكتوبر) وجُهزت منها عينات فرعية وفقاً للتحاليل المقررة في الدراسة. تم الحصول على العصير الطبيعي للب الثمار بتقشير الثمار وهرس لبها يدوياً بعدها فصلت البدور من اللب ثم مجانسة العصير وتعبئته في أكياس بولي إيثلين بعدها خزن في المجمد عند درجة حرارة ( - 18 0س ). بلغت نتائج المتوسطات العامة للمكونات المدروسة على أساس الوزن الرطب القيم الآتية: وزن الثمرة (86.19 غ)، نسبة اللب إلى وزن الثمرة الكلي (33%)، الأس الهيدروجيني (5.55)، نسبة الحموضة الكلية على أساس حامض الستريك (0.13%)، نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية (14.77%)، نسبة الرطوبة (88.98%)، نسبة الكربوهيدرات (10.46%)، نسبة الدهن الخام (0.04%)، نسبة البروتين الخام (0.29%)، نسبة الرماد (0.22%)، نسبة الألياف الخام(0.1%)، نسبة السكريات الكلية (10.36%)، نسبة السكريات المختزلة (6.41%)، نسبة السكروز (3.94%)، تركيز فيتامين ج (10.14 ملغ/100غ)، كمية البيتا كاروتين(0.63 ملغ/كغ)، البوتاسيوم(151.15ملغ/100غ)، الكالسيوم(20.35ملغ/100غ)، الماغنسيوم (4.1 ملغ/100غ)، الفوسفور(12.5 ملغ/100غ)، الصوديوم (10.9ملغ/100غ)،عند مقارنة هذه المعطيات بعصائر لب بعض أنواع الفاكهة تبين أن عصير لب ثمار الصبار من الأغذية منخفضة الحموضة وذو قيمة غذائية عالية.عند مقارنة هذه النتائج بنتائج بعض الدراسات المماثلة في بعض دول العالم تبين إن معظم نتائج هذه الدراسة متقاربة نسبياً مع نتائج تلك الدراسات في كلاً من: الأس الهيدروجيني، نسبة الحموضة، نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية، نسبة الرطوبة، نسبة الكربوهيدرات،نسبة السكريات الكلية، كمية البيتا كاروتين وكميات العناصر (الكالسيوم، البوتاسيوم والفوسفور)، بينما النتائج كانت متفاوتة في نسبة الرماد ومنخفضة نسبياً في كلاً من: وزن الثمرة، نسبة اللب، نسبة الدهن الخام، نسبة البروتين الخام، نسبة الألياف الخام، تركيز فيتامين ج وكمية عنصر الماغنسيوم، أما كمية عنصر الصوديوم فكانت عالية جداً (10.9ملغ/100غ) مقارنة بتلك الدراسات، هذا التفاوت في النتائج قد يرجعللظروف المناخية المختلفة بين الدول وكذلك الاهتمام بالعمليات الزراعية المختلفة كالحراثة، الري، التقليم، التسميد وغيرها. كما بينت مقارنة نتائج مكونات العصير الطبيعي للب الثمار بمنطقتي الدراسة تبين إن لون عصير لب ثمار منطقة القره بوللي أحمر بينما في منطقة بئر الغنم برتقالي مصفر وباستخدام اختبار دانكن لتحديد أياً من مصدري الثمار أعلى في المكونات تبين أن هناك فروقات معنوية عند مستوى احتمالية (α > 0.05) في بعض المكونات المدروسة مثل نسبة الحموضة حيث سجلت أعلى نسبة (0.18%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي وكذلك في نسبة الرطوبة حيث سجلت أعلى نسبة (92.56%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي، كذلك في نسبة البروتين حيث سجلت أعلى نسبة (0.45%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي، كذلك وجدت هذه في نسبة الألياف حيث سجلت أعلى نسبة (0.12%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الأملس النامي بمنطقة القره بوللي، كذلك في نسبة الرماد حيث سجلت أعلى نسبة (0.26%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي، كذلك وجدت هذه الفروقات في نسبة الكربوهيدرات حيث سجلت أعلى نسبة (14.92%) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة بئر الغنم وهذا أنعكس على نسبة السكريات الكلية حيث سجلت أعلى نسبة (14.85%) وكانت كذلك في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة بئر الغنم، كذلك وجدت في كمية صبغة البيتا كاروتين حيث سجلت أعلى كمية (0.86 ملغ/كغ) وكانت في عصير لب ثمار الصبار الأملس النامي بمنطقة بئر الغنم، كذلك وجدت في وزن الثمرة ونسبة عصير لب الثمرة حيث سجلت أعلى نسبة (96 غ، 35.24%) على التوالي وكانت في عصير لب ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي، وترجع هذا الفروقات لاختلاف العوامل الجوية السائدة بين المنطقتين وخاصةً كميات الأمطار، الرطوبة ودرجات الحرارة بالإضافة إلى اختلاف نوع التربةبينما لا توجد فروقات معنوية في باقي المكونات المدروسة.كما بينت النتائج عند المقارنة بين مكونات العصير الطبيعي للب الثمار بنوعيه (الأملس والشوكي) في منطقتي الدراسة عن عدم وجود فروقات معنوية عند مستوى احتمالية (α > 0.05) في كل المكونات المدروسة إلا في كميات بعض العناصر المعدنية ومتوسط وزن الثمرة حيث كان أعلى وزن للثمرة (96 غ) وكان في ثمار الصبار الشوكي النامي بمنطقة القره بوللي. يستخلص مما تقدم أن عصير لب ثمار الصبار له قيمة غذائية عالية وذلك بما يحتويه من كميات هامة من فيتامين ج وهي نسب أعلى مما تحتويه بعض الفواكه الشائعة الأخرى كالتفاح، الكمثرى، العنب والموز والتي تتطلب تربة خصبة واحتياجات مائية كبيرة بالإضافة إلى مدخلات عالية من الطاقة، هذا الأمر يدعونا إلى ضرورة مضاعفة الاهتمام بهذا الناتج سيما لمحتواه العالي من مضادات للأكسدة، نسبة الكربوهيدرات، كمية عنصر البوتاسيوم وعدة صبغات يمكن أن تستعمل في مجال الأغذية، الصيدلة والصناعة، أما المكونات الغذائية الأخرى مثل نسبة (الدهن، المعادن، البروتين والألياف) فهي لا تختلف معنوياً عن الفواكه الاستوائية الأخرى، كذلك تبين أن هذه النتائج متقاربة مع بعض الدراسات السابقة في مناطق مختلفة من العالم وكذلك عن وجود فروقات معنوية عالية بين عصير لب ثمار منطقتي الدراسة في معظم المكونات المدروسة بينما لا توجد هذه الفروقات من ناحية نوعي النبات في معظم المكونات المدروسة.
نوري محمد حسين العباني (2014)
Publisher's website