كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

289

المنشورات العلمية

337

هيئة التدريس

9723

الطلبة

570

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس هندسة نووية
تخصص هندسة المفاعلات النووية

برنامج يهتم باستخدامات المفاعلات النووية في الأبحاث وتوليد الطاقة وتحلية مياه البحر،...

التفاصيل
الماجستير
تخصص هندسة التعدين

...

التفاصيل
بكالوريوس هندسة الحاسوب
تخصص هندسة الحاسوب

يمضي الطالب خلال دراسته بالمرحلة الجامعية بالقسم قرابة الثمانية فصول دراسية يتلقى العديد...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 337 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. أحمد عبدالسلام محمد المخلوفي

التعليم والمؤهلات:
• بكالوريوس الهندسة من كلية الهندسة – جامعة طرابلس.
• ماجستير الهندسة من كلية الهندسة – جامعة طرابلس.

البحوث المنشورة:

1. “The development of engineering education to meet the needs of the community”, Saleh R. Gashoot and Ahmad A. Al-Makhloufi, Third forum on engineering education, Building partnership with government, industry and society, Sharjah, United Arab Emirates, 14-15 October 2003. [In Arabic Language].
2. “Studying the effect of the shape on the performance of the Darrieus rotor”, Ali M. Elmabrok and Ahmad A. Al-Makhlufi, World renewable energy and environment conference (2006 Tripoli-Libya)
3. “Evaluation of Fuzzy Model Reference Learning Control for Yaw angle control”, Ahmad A. Makhlufi, Abdulhamid A. Ghmmam, and ATahir EL Hashan, International ICASAT2007 conference, Tripoli-Libya, Apr. 2007.
4. “Buckling of plates on a foundation with different types of sides support”, Dr. Ali N. Suri, Ahmad A. Al-Makhlufi, ICMAE 2013: International Conference on Mechanical and Aerospace Engineering, Bangkok, Thailand, December, 24-25, 2013.
5. “Local buckling of web-core and foam-core sandwich panels”, Dr. Ali N. Suri, Ahmad A. Al-Makhlufi, ICAMAME 2014: XII International Conference on Aerospace, Mechanical, Automotive and Materials Engineering, Dubai, UAE, April, 8-9, 2014.
6. “Aircraft Motion Simulation in Time Domain- A Useful Tool in Flight Mechanics”, Abdulhamid A. Ghmmam and Ahmed A. Makhlufi, ICEER2014-McMaster; International Conference on Engineering Education and Research, Hamilton, Canada, August 24-26, 2014.
7. Abdulhamid A. Ghmmam, Saad E. Issa and Ahmed A. Makhlufi, “Training Aircraft Design and Development Program: Towards Technology Transfer”, International Conference on Mechanical and Aerospace Engineering; ICMAE 2017, Toronto, Canada, May 29-30, 2017.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Enhanced Transmit Antenna Selection Using OSTBC Scheme with SVD-Based Hybrid Precoding for 5G Millimeter-wave Communications

Transmit Antenna Selection using Orthogonal Space-Time Block Codes (TAS-OSTBC) aided Millimeter-wave (mmWave) communications is proposed in this paper. The TAS transmitter is characterized by a lower number of Radio Frequency (RF) chains than the number of transmit antennas, hence it is capable of reducing both the energy consumption as well as the transmitter cost. The proposed scheme combines TAS-OSTBC system with Hybrid Analog-Digital Beamforming for 60 GHz mmWave communications and using Hadamard transform. The computer simulation results demonstrate that the TAS-OSTBC scheme with fully digital SVD-based precoding has better Bit Error Rate (BER) performance than that of the conventional TAS system with OSTBC scheme. Furthermore, the error performance is significantly improved by applying Uniform Linear Array (ULA) antennas which improve the system performance as the number of array elements increases due to providing a beamforming gain. It is also found that the BER performance is further improved by applying Hadamard transform with an SNR improvement of about 3dB over the conventional systems without using Hadamard transform.
Taissir Y. Elganimi, Mohammed S. Alshawish, Moustafa M. Abdalla(4-2019)
Publisher's website

Methodology for Evaluation of Asphaltic Pavement Surface Condition"A comparative Study"

كأي منشأ أخر يتعرض إلى أحمال خارجية وظروف جوية متغيرة مثل درجات الحرارة والرطوبة ومعدل سقوط الأمطار, تظهر أضرار على سطح الرصف الإسفلتي تقلل من كفائتة وأحيانا تجعله غير صالح للاستخدام. ومن هذه الحالة تُعتبر برامج الصيانة الخطوة الهامة والضرورية بعد إنشاء الطريق للمحافظة عليه. ولتحديد أفضل وسائل الصيانة و/أو إعادة التأهيل لا بد من إجراء تقييم لحالة الطريق لمعرفة الأضرار الموجودة بالطريق وأسبابها وجود منهجية لتقييم حالة سطح الطريق تساعد على تشخيص حالة سطح الرصف الإسفلتي بطريقة علمية وذلك ليتم الاختيار المناسب لطريقة الصيانة أو إعادة التأهيل تم في هذه الدراسة البحث والإطلاع على العديد من المراجع والطرق المتبعة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا لتقييم حالة سطح الرصف الإسفلتي وتحديد الطرق الأكثر تدقيقاًً والتي أمكن الحصول عليها وقد تم اختيار عدد ثلاث طرق أساسية لهذه الدراسة تم في هذا البحث تطبيق ثلاثة طرق (طريقة نورث كالورينا, وطريقة أوهايو, وطريقة الجمعية الأمريكية للمقاييس واختبارات الموادASTM)) ) لتقييم حالة سطح الرصف الإسفلتي على العديد من القطاعات النموذجية والتي تم اختيارها من عدة طرق بجنوب الجماهيرية ومن خلال النتائج المتحصل عليها لتقييم العديد من الطرق المحلية بجنوب الجماهيرية وذلك باستخدام الطرق القياسية الداخلة بالدراسة تم مناقشة النتائج المتحصل عليها والمقارنة بينها وبين حالة سطح الرصف الإسفلتي الحالي اهتم الجزء الأخير من هذا البحث بتقديم خلاصة للعمل الذي تم في هذه الدراسة وكذلك تقديم مقترح مسودة منهجية لتقييم حالة سطح الرصف الإسفلتي للتطبيق داخل الجماهيرية, ويقدم في الختام توصية بالإجراءات المكملة لهذا البحث. Abstract As any other structures subjected to external loads and environmental changes as temperature, humidity and intensity of rainfall that reduce it is performance and sometimes it becomes uncomfortable and unsafe for use. And programs of a maintenance is important and necessary after construction of the road to keep it convenient for use. An evaluation of road condition must be proceeded before the maintenance to determine the distresses and its causes in order to know the required remedies, to promote level of services for the road and to provide safety and comfortability, and maintain road network and allocate its expenses earlier to elongate its design life. A specific techniques for maintenance should be followed firstly for of asphaltic pavement surface condition to lead to an appropriate choice of the road maintenance or rehabilitation.In this study, several methodologies were studied and reviewed such as the methods used in the United States and Canada for the evaluation of the asphaltic pavement surface condition and methods with the most details and that could be obtained where have been selected (North Carolina, Ohio, and American Society of standards and testing materials method (ASTM)).The selected methods were applied to evaluate the asphaltic pavement surface condition on many typical sections of roads in dry and hot region in south of Great Jamahiriya.From the results obtained for the evaluation of many local roads in south of Great Jamahiriya, using the selected methods in this study, have been discussed and compared with the existent condition.A summary of the work done in this study and the proposal of draft methodology for evaluation of asphaltic pavement surface condition to be applied in Great Jamahiriya, and finally present recommendations for complement actions of this research.
الهاشمي محمد عبد النبي (2010)
Publisher's website

Impact response of two-layered grouted aggregate fibrous concrete composite under falling mass impact

Two-layered Grouted Aggregates Fibrous Concrete Composite (TGAFCC) is a new category concrete which became popular recently and attracted the attention of researchers globally. Recent studies indicated that TGAFCC has notable improvement in mechanical properties, which has been sufficiently documented. However, the impact behaviour of TGAFCC when combined with Glass Fibre Mesh (GFM) and Textile Fibre Mesh (TFM) is still unexplored. The research objective is to study the effect of GFM and TFM inser- tion in TGAFCC against the drop hammer impact. Twenty one TGAFCC mixtures were prepared and divided into two series; non-fibrous concrete and fibrous concrete. The combined action of GFM and TFM of various diameters were inserted between the two layers and tested experimentally against drop mass impact. Additionally, all fibrous specimens were reinforced with a constant 3% dosage of 5D hooked end fibre. All specimens were tested under repeated drop mass impact as per ACI Committee 544. The impacts number or number of blows till the first visible crack and failure, impact energy at the first vis- ible crack and failure, impact ductility index and cracking configuration were examined. Besides, Weibull distribution was used to examine the variations in the test results, where impact numbers were pre- sented using the reliability function. The research findings indicate that inserting GFM and TFM between the two layers combined with 5D hooked end steel fibres, provided high impact resistance, higher absorbed energy and prolonged failure duration. Increasing the diameters of the GFM and TFM insertions, in both non-fibrous and fibrous concrete resulted in increasing the impact numbers till the first visible crack and failure. The experimental findings confirm that the major contribution of impact resistance comes from the 5D hooked end steel fibres, while the share of the intermediate meshes was significantly lower. arabic 13 English 88
Hakim S. Abdelgader (12-2020)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة