إدارة الدراسات العليا والتدريب

المزيد ...

حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

حقائق حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

58

المنشورات العلمية

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في إدارة الدراسات العليا والتدريب

ميسرَالحصول علىَسفينةَالَوصول لفضيلة الش ّ يخ محمد باي بلعالم ّ

بسـ حيم الرَ الر حمن َاللهَم مقدمةَالتحقيق ونعوذ بالله ، ونستغفره ونتوب إليه ، إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ومن يضلل فلا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن سيئات أعمالنا ، من شرور أنفسنا وأشهد أن ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، هادي له محمدا عبده والتابعين لهم بإحسان ، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ، ورسوله َ ، إل يوم الدين وسلم تسليما كثيرا . أما بعد : عظيم الخطر ، عميم النفع ، لا يسع ، علم أصول الفقه علم جليل القدر ّفإن من أراد بلوغ الاجتهاد جهله ؛ إذ هو شرطه ، فبدراسته تحصل للمجتهد القدرة على دراسته مفيدة للمقلد أيضا ؛ ّ كما أن ، استنباط الأحكام الشرعية من الأدلة التفصيلية ومن ، ي استنبطوها ي الأحكام التِ لأنها توقفه على مدارك الأئمة المجتهدين ومستنداتهم في يطمئنَّ ثَ قلبه والاطمئنان باعث على الطاعة والانقياد ، وتذعن لها نفسه ، أقوالهم َ إل ي الدارين عادة في ّ ي هي مناط الس . 1 للأحكام الشرعية التِ وإذا كان حظ هذا المقلد من العلم وفيرا ، فإنه مككنه مععرفة هذا العلم الترري على أصول إمامه من الفر و مك كما كنه الموازنة الدقيقة ، عليه إمامه ّ ع الفقهية ما لم ينص َ وترجيح الأقوى دليلا منها ؛ إن كان ممن يتصدى للمقارنة بين ، بين مختلف الآراء . 2المذاهب
محمد احمد نصر ايوسنينة(1-2010)
Publisher's website

علوم الحديث عند القاضي أبي الوليد الباجي من خلال مؤلفاته

المقدمة َّ الحمد الذي عل َّ م بالقلم َ عل ، ْ م الإنسان ما لم يعلم والصلاة ، والسلام على أزكى خلقه وأطهر هم محم ، د وعلى آله ، وصحب َّ ه ً وسل ، ً م تسليما ، كثيرا وبعد ؛ َّ َ فإن َ العمر يفنَ َ والمال ، ى ينف َّ د والعز ، يزول ً ويبقى العلم ، نورا ً للعيون وبهجة ، ، للصدور وب َ خاصة ذلك العلم الذي يسلك َ به العبد صراط َ رب ه المستقيم َ أعن ، ي ميراث أشرف الأنبياء َ والمرسلين « : - فهو القائل- عليه من ربي أفضل الصلاة والتسليم ، اًارَ ر ث وا د ين َ ي و ْمَ ل َاءَ ب ي ْنَ الأ َّ إ ن َ ، اًمَهْ د ر َلاَو ، مْع ل ْ ث وا ال َّرَ ا و َمَّ إ ن .)1(» اف ر َ ظ و َ ب ح َذَخَ ب ه أ َذَخَ أ ْنَمَف ، ومن أجل ذلك قام جهابذة علماء المسلمين الأو لين بالعكوف على كتب الحديث يدرسونها َ دراية ورواية ، ف مي زوا صحيحها عن ضعيفها و ، وناسخها ومنسوخها ، وأبانوا مطلقها ومقيدها شرحوها ، َّ وأزالوا ما يوهم التعارض فيها بما واستنبطوا ، يتفق ومنهجية أصول الفقه وقواعد ، الأحكام الف منها َقهية ً فترك وا لنا تراثا َّ بأصناف المعارف والعلوم ًزاخرا وذل لوا ل نَ َ ا الص ، عاب َ وأنار وا لنا الطريق فجزاه ، َ م الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء . َّ َ وإن من د واعي غ بطت ي وس َّ ر َ وري أن أتشر ف بالوق وف م لجهد عالم كبير من علماء ًتقفيا َ له وزنه وقدر ، هذ الأمة ألا ، وهو أبو الوليد سليمان بن خلف َّ الم ، الباجي َ توف 373( ى سنة َ )هـ ً الذي عكف عل ، ً ى دراسة الحديث سندا ً ومتنا ً ، وشرحا ، ً واستنباط ، وتحليلا َ ا ؛ لأنظر إلى َ ْ م َ س ل َ وم ، كه َ ن أين اقتطف َ ث َ مر ت ه ؟ وما أوجه الاتفاق والاختلاف بينه وبين غير من العلماء َّ أو الذين جاءوا من بعد ؟ ، الذين سبقو فأتتب َّ ع كل أقواله وآرائه المبثوثة في كت به التي تركها - ٌ وه ي شاهدة على علو كعب ه - و َ لا يزال الباحثون يتناول ونها بالد راسة والبحث وبخاصة تلك َ التي أثارها في كتابه "المنتقى" ، وأ َ حمد َ الله الذي ووفقني لإنجا ، من أزري َّشد ز هذا العمل على وجه أصل فيه إلى الغاية التي طمحت إليها من إيضاح َ الم بهم وتحقيق الم شكل إنه كريم ، ٌ جواد . : - فكرة الأطروحة ًأولا ْ لم َّ أقف على مصن ف مستقل ج معت فيه أقوال الحافظ وآرائه مع َِ أبي الوليد الباجي الحديثية َّ دراسة لأثرها في فقهه ٌ وإنما هي بحو ، ث في دراسات َ سابقة تناولت منهجيت ه في كتابه المنتقى ، ْ وهي لم تستوعب أقواله وآراء الحديثية ، ثم هي- في الغالب- قد اقتصرت على دراسة الموضوع ب وجه َ ، عام دون ربطه بعلم الفقه َ بواسطة َ نماذج َّ ، لذلك َ ففكرت في هذا – أن أقوم العمل المتواضع- ب تتبع هذ الأقوال والآراء وذلك باستقراء كل كتبه ، وحصرها وتعليقات علماء الحديث المتعلقه بأقواله - في ٌ مبثوثة ٌ وهي كثيرة كتب التخريج وكتب ، الشروح وكتب ، َ مما – العلل والسؤالات ...إلخ ي َ س َ ر لي َ الوقوف على َ نفائس وقضايا ، َّ ومن ث ْ م حاول ت َ التعم ق في في كتاب :الإيمان وفضائل الصحابة ، باب :فضل العلماء و ، ) أخرجه ابن ماجه في سننه عن أبي الدرداء 1( " :حسن 51/5 ، وقال الألباني في صحيح الترغيب والترهيب 25/5 )222( : الحث على طلب العلم رقم لغيره". 5 دراسة ، هذ الأفكار ومعرفة مدى تأثيرها على مذهبه ، في َ فتاويه ومناظراته َ التي أوردها أث ناء ، التدليل على الفقه المالكي ورد على الأدلة والأقوال ، الأخرى التي اعتمدها العلماء الآخرون بغض ْ أم ضعيفة ومرجوحة ؟ بل ، النظر هل كانت هذ الأقوال قوية وراجحة درس ت هذ ْ الأقوال والآراء ووا زن تها ب أقوال العلماء في ذات المسألة و رجح ت ما يبدو لي أن ه الراجا منها ً مستعينا بأق ، وال جهابذة العلماء َ ومن ث ، في هذا الفن َِّم خل صت َ الأطروحة إلى نتائج وتوصيات بهذا الخ صوص .
عادل مصطفى الجديد(1-2012)
Publisher's website

" تأثير استخدام تمرينات الوسط المائي لتأهيل تيبس مفصل الركبة "

1-5 مقدمة الدراسة : تعد تمرينات الوسط المائي أحد الوسائل الأساسية للعلاج الطبيعي ، والتي قد واجهت في بدايتها تشكيكا ومعارضة شديدة ، وبالتدرج أصبح أمرا مقبولا وقد زاد الإقبال عليه بطريقة من طرق التأهيل المؤثرة وذو فائدة كبيرة في تأهيل العديد من الإصابات حتى غدت وسيلة مرغوبة من قبل المعالجين والخبراء الأمر الذي دفع بعض المختصين إلى تسميته بالعلاج الشعبي. ويذكر مجدي ذكوك وطارق محمد صادق (2003)" انه يمكن استخدام الماء في شتي صور العلاج ( السائلة ، الصلبة ، الغازية ) سواء في حالته الطبيعية كما هو الحال في حمامات السباحة بغرض الاستفادة من قوة دفع الماء وظاهرة طفو الجسم لأداء التمرينات التأهيليــة داخــل المــاء واستعادة قـــدرة العضلات الضعيفــة وزيادة مرونة المفاصل" 116:8)) ويؤكد كل من خيرية السكري ومحمد بريقيع(1999) "أن الماء يعتبر وسطا مناسبا وممتازا لعلاج الإصابات الصغيرة منها والكبيرة وكذلك يؤدي إلى سرعة الشفاء بعد إجراء العمليات الجراحية ، وتقليل الضغوط الواقعة على الجسم ، كما أن تمرينات الماء فعالة جدا لأنها تقدم مجال واسع من العلاج والفوائد المختلفة للعناية بالصحة عقب أي إصابة أو جراحة " . ( 3: 34 ) . وتشير شيماء ألليائي ومرفت عزب (1993) إلى " أن أهمية التمرينات المائية تكمن إلى عدة تأثيرات فسيولوجية على الفرد المصاب لما تتمتع به الخواص الطبيعية للماء حيث قدرة الماء على حمل الجسم وتطويفه والإقلال من الجاذبية عليه تعتبر من العوامل المساعدة على أحداث الاسترخاء وإزالة الألم ، فالإحساس بخفة الوزن يسمح للمصاب بحرية الحركة وبأقل مجهود ممكن كما يزداد مدى حركة الأطراف والمفاصل ، فالمصاب ثقيل الوزن يجد صعوبة شديدة في الحركة على الأرض ، بينما يتمكن في الماء من أداء العديد من الحركات بسهولة ويسر وراحة تامة (159:5) . وتكتسب برامج مفصل الركبة منظور جديد في ظل تطور مهارات التشخيص والعلاج بشكل يسهم في رفع درجة الثبات الوظيفي للركبة عن طريق التنمية المتوازنة للعضلات العاملة على المفصل المصاب ، وكذلك المدى الحركي مع عدم إهمال باقي عناصر اللياقة العامة للمصاب ، وكذلك المحافظة على هذه العناصر للرجل السليمة (19:8) . لذا يرى الباحث أن عملية تأهيل إصابة تيبس مفصل الركبة باستخدام التمرينات المائية وبأسس علمية ترفع من درجة العمل الوظيفي وتساعد في سرعة الشفاء والعودة لممارسة الحياة الطبيعية للفرد المصاب . ومن مميزات العلاج المائي هو شعور المصاب بالدفء وطوال فترة العلاج في الماء نظرا لزيادة إفرازات هرمونات الجسم خاصة هرمون الأدرينالين وزيادة الدورة الكيميائية الحيوية اللاهوائية وكذلك إخفاء الألم والتقلص العضلي وتزداد الحركة سهولة مما يؤدي إلى الاسترخاء.
فوزي معمر النعاجي(1-2012)
Publisher's website