كلية الصيدلة

المزيد ...

حول كلية الصيدلة

تأسست كلية الصيدلة سنة 1975م وتعتبر الكلية الأقدم في ليبيا للعلوم الصيدلانية، تهدف منذ بداية تأسيسها إلى المساهمة في الرفع من مستوى الخدمات الصحية للمواطن بليبيا والبدء جدياً في تطوير الخدمات الدوائية والدخول في هذا المجال على أسس علمية وبعد مُضي ما يزيد عن ثمانية وثلاثين عاماً على مولد هذه القلعة العلمية، لازالت هذه المؤسسة تزود المجتمع بشباب مؤهل ومؤمن بدوره في ليبيا الحرة ليقود مجالات الصناعة والرقابة الدوائية والتحاليل الطبية وترشيد استعمال الأدوية والاستفادة القصوى من الأعشاب والنباتات الطبية وبدأت الدراسة بالكلية مع بداية العام الدراسي 1976/1975م. واستمرت الدراسة بالمبنى القديم والذي تشغله الآن كلية الإعلام والفنون. وفي العام 1983م، تـــم إبـــرام عقد إنشاء مبنى جديد لكلية الصيدلة بجامعة طرابلس. وقد تم بناؤه على مساحــة تبلغ أربعـين آلف متر مربع “ 40.000 م2 “جنوب جامعة طرابلس. ويعتبر مبنى الكلية من أجمل مباني الجامعة حيث تم اختياره كأحد أجمل المباني التعليمية في العالم حسب تقرير أعدتـه المنظـــمة العــالمية للثقافــة والعلــــوم “اليونسكو“. يحد الكلية من ناحية الشرق كلية الطب البشرى لتشكل مع مركز طرابلس الطبي نموذجاً متميزاً للكليات الطبية التخصصية. هذه المؤسسة لا تزال ترعى منسبيها من الطلاب ليكونوا صيادلة المستقبل ولكي يشاركوا في بناء ليبيا.

حقائق حول كلية الصيدلة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

67

المنشورات العلمية

70

هيئة التدريس

1163

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

ماجستير علم أدوية
تخصص علم أدوية

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الصيدلة

يوجد بـكلية الصيدلة أكثر من 70 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ.أ. مصباح علي المختار الماجري

مصباح الماجري هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الصيدلة الصناعية بكلية الصيدلة. يعمل السيد مصباح الماجري بجامعة طرابلس كـأستاذ مشارك منذ 25-06-1985 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الصيدلة

Unveiling of cannabidiol in the treatment of rare childhood epilepsies: Dravet and Lennox Gastaut syndromes

Abstract: In childhood, epilepsy is the most common globally widespread neurological problem, usually with serious consequences for this most critical period of development. Dravet and Lennox Gastaut syndromes are two forms of rare and severe treatment resistant epilepsies that occur early in the life. These resistant epilepsies recognised by continuous unrelenting seizures of many types including the occurrence of status epilepticus. In addition, it is associated with the development of behavioural, neurological, cognitive deficits and the sequelae of increased risk of mortality rate. Historically, cannabis was found to possess several medical benefits including its use for epilepsy. In this review, information and data were extracted from 99 references using PubMed and Google Scholar (November, 2021). Data with clinical evidence on cannabidiol regarding its efficacy on Dravet syndrome and Lennox Gastaut syndrome, mechanism of action, safety, pharmacokinetic properties and interactions with anti-epileptic medications were all reviewed and discussed. Highly purified cannabidiol is a cannabis derived compound that is suggested in recent research as an add-on therapy to the existing treatment of both resistant epileptic types; since it is able to reduce the duration, frequency and severity of seizure disorders. It is also characterised with multiple signalling transduction mechanisms, primarily via inhibition of excitatory and potentiation of inhibitory pathways.
Mahabba N Eldernawi , Fadia M Gafri(6-2022)
Publisher's website

الدراسىة الكيميانباتية والفائدة الغدائية والتأثير المضاد للأكسدة والتأثير المضاد للميكروبات لنبات الثوم الأسود Quality Control of Herbal Remedies Selected from the Libyan Market

نبات الثوم الأسود والمنتمى للعائلة النباتية (البصلية) ، ينمو في بعض المناطق من العالم كما قبرص ولقد سجلت دراسات محدودة حول هذا النبات. ولقد تم في هذه الأطروحة العلمية الفحص الكيميائي النباتي الأولي، وتقييم النشاط المضادة للأكسدة، وتحديد القيمة الغذائية والتحقيق في النشاط المضادات للميكروبات لنبات الثوم الأسود. لقد تم جمع النبات من منطقة مسلاته في ليبيا. ولقد تم فصل الأجزاء الهوائية عن الأجزاء الجذرية وتم التجفيف فى الظل ثم طحنت الأجزاء الجافة الى مسحوق بودرة. مسحوق البودرة الجافة لكل من الأزهار والأبصال قد شهد استخلاص بطريقة النقع البارد باستخدام الميثانول فقط. نواتج الإستخلاص لكل من الأزهار والأبصال(2.30٪، 2.75٪) على التوالي. الفحص الكيميائي النباتي لنبات الثوم الأسود كشف عن وجود مركبات الفلافونويد، والمواد القابضة, السابونين والكومارين. لقد تم تقطيرالزهور الطازجة لنبات الثوم الأسود بطريقة التقطير بالبخار للحصول على الزيت العطري. الزيت العطرى المستخلص من أزهار نبات الثوم الأسود يتميز بلونه الأبيض ورائحته المميزة. وله ناتج استخلاص (0.065٪). الزيت العطرى المستخلص من الأزهار والمستخلص الميثانولى للأبصال تم تحليلهما عن طريق تحليل الكروماتوغرافيا الغازية - طيف الكتلة لتحديد التركيب الكيميائي. كانت المكونات الرئيسية من الزيت العطري تتكون من85.51) GRADSPK / 1 ٪) حيث تركيبته الجزيئية لم تحدد في المكتبة الخاصة بالجهاز 2،4 ثنائي ميثيل انديكان( 2.64, %( وحمض الديكانديويك دايديكيل داى استير، (%1.67) هيبتان 4-إيثيل (1.23٪)، 2-أمينودلتا-2-تايازولين المعرفة (0.94)، 1،1-مكرر فينيل سلفونيل-3-الميثيلين -4-ثلاثى الميثيل سيليل بيوتان (0.96٪). وعند تحليل مستخلص الأبصال المحضر بواسطة الميثانول بنفس طريقة التحليل المستخدمة للزيت العطري المستخلص من الأزهار كشف عن وجود مركبات رئيسية منها البينتاكسان, النوناكسان, الهينيكسان وكانت نسبها عالية نسبيا كما أظهر التحليل, ولقد أظهرت الدراسات العلمية السابقة أن هده المركبات لها تأثيرات طبية هامة ومنها التأثير الخافض للكوليستيرول, والمضاد للأكسدة, ولقد تم في هده الدراسة العلمية تقدير الفائدة الغذائية للأبصال من ناحية نسب البروتين والدهن والألياف والكربوهيدرات واستخدمت رابطة الأساليب التحليلية الرسمية للكيميائيين كطريقة معتمدة عالميا لإجراء هذا التحليل وكانت القيم التي تم الحصول عليها من البروتين، والدهون والألياف والكربوهيدرات (0.01 ± 0.65، 0.45 ± 0.01، 1.34 ± 0.09، 30.66 ± 0.58) على التوالي. وعند المقارنة بين كل من مستخلصات الأزهار والأبصال من ناحية التأثير المضاد للأكسدة, أظهرت النتائج أن فاعلية مستخلص الأبصال كمضاد للأكسدة أكثر من فاعلية مستخلص الأزهار. ومن الدراسات التي تم استخدامها في هده الرسالة البحثية أيضا هي تقييم النشاط المضاد للميكروبات لمستخلص الأبصال ولقد أظهرت النتائج أن المستخلص له تأثير فعال على الفطريات، وأما بالنسبة للبكتيريا فلم ينتج أي تأثير مضاد للبكتيريا على الأنواع البكتيرية المضمونة في الدراسة مما يعطينا إنطباع بأن هناك مركبات فعالة في نبات الثوم الأسود تحتاج إلى المزيد من الدراسة والفصل نظرا لفاعليتها المضادة للفطريات. Abstract: Allium nigrum family Alliaceae grows in some regions of the world as Cyprus, and a limited studies are reported on this plant. In this thesis a preliminary phytochemical screening, evaluation of antioxidant activity determination of nutritional value and investigation of antimicrobial activity of Allium nigrum. The plant was harvested from Msselata area in Libya. The aerial parts were separated from the root part and both were allowed for shade drying then grounded into a coarse powder. Then the ground powder of both flowers and bulbs had undergone extraction by cold maceration method using methanol only. The extraction yields for both flowers and bulbs are (2.30%, 2.75%) respectively. The phytochemical screening of A.nigrum revealed the presence of flavonoids, tannins, saponins and coumarins. The fresh flowers of Allium nigrum allowed to be distilled by steam distillation method to obtain the essential oil. The oil characterized by white in colour with acharacterstic odor and has extraction yield of (0.065%). The extracted essential oil of flowers and methanolic extract of bulbs analyzed by GC-MS analysis for identification of the chemical composition. The major constituents of essential oil of A. nigrum were GRADSPK/1(85.51%) where its molecular formula not identified in this library, 2,4 dimethyl -undecane (2.64%), decanedioic acid, didecylester (1.67%), heptane-4-ethyl (1.23%), 2-amino -Delta.2-thiazoline (Labelled)(0.94),1,1-Bis (phenylsulfonyl) 3-methylene 4 (trimethylsilyl) butane (0.96%), and A, D-bridged Nitrocalixarene (0.72%).The GC-MS analysis of the methanolic extract of A.nigrum showed the presence of thirty five compounds. The major components are pentacosane (8.468 %) nacosane (4.793 %), 4,6-diethyl-1,2,3,5-tetrathiolane (3.778%), pentacosane heneicosane, noncosane and hexadecanoic acid methyl ester were predominant in the extract. These five major compounds have been reported to have hypocholesterolemic activity, antioxidant and lubricating activity. The nutritional value of the bulbs of A. nigrum has been investigated and Association of the Official Analytical Chemists methods (2002) were used for performing this analysis. The obtained values for protein, fat, fibers and carbohydrates were (0.01 ±0.65 , 0.45 ± 0.01, 1.34 ± 0.09, 30.66 ± 0.58) respectively. In vitro antioxidant study revealed that the methanolic bulb extract was more potent as antioxidant (IC50=43.13) compared to methanolic flower extract (IC50 =227.68). The methanolic bulb extract was examined for antimicrobial activity which showed activity against Candida albicans (fungi) with zones of inhibition (7.5, 10 and 12.5mm) according to different extract concentrations (25, 50 and 100%) respectively. Otherwise the extract was ineffective against bacteria.
احمد محمد الحمروني (2015)
Publisher's website

دراسة خصائص كسح الجذور الحرة لنباتين من نوع كانديتوفت وهما ايبيرس امارا وايبيرس جبرال تريكا

وتورط الاكسدة والأضرار الراديكالية الحرة لمختلف الأمراض الخطيرة ، والشيخوخة المبكرة ، و التموين الخارجى من مضادات الأكسدة أو كاساحات الجذور الحرة ، على سبيل المثال فيتامين هاء ، وفيتامين ج والكاروتينات ، ضروري لمنع هذه الأمراض ، وكذلك لإبطاء عملية الشيخوخة في البشر. العديد من المواد الغذائية غير الغذائية المواد ، ومركب الفينول عموما او مركبات عديدات الفينول مركبات من النباتات العالية المضادة للأكسدة، تعرض الخصائص المضادة للأ كسدة و المهمة للصحة. ورغم أن هناك عددا من مركبات المضادة للأ كسدة أو كاساحات الجذور الحرة المتاحة اليوم ، لا يزال من المهم اكتشاف المزيد من المركبات المضادة للاكسدة والاكثر فعالية، مع أفضل مؤشر العلاجية. ايبيرس امارا و ايبيرس جبرال تريكا نوعين من العائلة الصليبية، ايبيرس امارا من النباتات الطبية المعروفة. اهداف هذا المشروع التحقيق فى نشاط محتمل لكسح الجذور الحرة لمستخلاصات من ايبيرس جبرال تريكا اولا ومقارنتها مع تلك المستخلاصات من ايبيرس امارا. أولا باستخدام) 2,2 دى فينيل 1 بيكرل هيدرازيل ( وهى معروفة بتجربة .(DPPH) و عزل وتحديد نشط المواد المضادة للاكسدة من هذه المستخلاصات باستخدام نهج العزلة النشاط الحيوي التوجيه. (Bioactivity –guided isolation approach) تم طحن بدور كلا من ايبيرس امارا و ايبيرس جبرال تريكا كلا على حدا ثم استخدم جهاز الاستخلاص )سوكسهليت(.تم الاستخلاص باستخدام المديبات التالية ن الهكسان، ثنائي كلورو ميثان والميثانول على التوالي. وكانت المستخلاصات من المذيبات الناجمة تبخرت باستخدام المبخر دوارة في درجة حرارة 40 درجة مئوية. وكانت المستخلاصات تم اختبارها من قبل تجربة .(DPPH) و يعتبر مستخلص الميثانول لكلا النباتين من انشط المستخلاصات. ويجرى على هذه المستخلاصات تقنية استخراج المرحلة الصلبة (Solid phase extraction) ، وفى هذة التقنية يتم استخدام العمود C18المعباة من قبل و حجم الجسيمات 10جرام (Strata C18 pre-packed cartridge (10g)) و باستخدام مذيب مكون من مخلوط من الميثانول و الماء لانتاج اربعة أجزاء التي تم تقييمها من قبل تجربة .(DPPH) وقد تم تحليل الكسور النشطة باستخدام عكس المرحلة اللونى فى جهازالفصل الكروماتوغرافي اعدادى عالية الأداء واللوني السائل. (reversed-phase preparative HPLC) باستخدام (Spherisorb C8) العمود إعدادي 21.2) مل ميترX 25مل ميتر, حجم الجسيمات 10ميكروجرام. (ازالة المديبات بطريقة الانحدار الخطي (Linear gradient) من الميثانول و الماء فى المرحلة الجوالة. المستخلاصات من بين مستخلاصات الميثانول من ايبيرس امارا و ايبيرس جبرال تريكا على حد سواء أظهرت أعلى مستويات من نشاط كاساحات الجذور الحرة قيمة RC50% لنبات ايبيرس امارا هى 2.08 x 10-2 ) جرام/مل ( و قيمة RC50% لنبات ايبيرس جبرال تريكا 1.68 x 10-2 )جرام/مل(، كسور 20% ،50% الميثانول فى الماء من مستخلص الميثانول من كلا النباتين على حد سواء ، والتي تم الحصول عليها اظهرت شكل استخراج المرحلة الصلبة ، على أعلى المستويات من الأنشطة الحرة الكسح الراديكالية. جهازالفصل الكروماتوغرافي اعدادى عالية الأداء واللوني السائل (Prep-HPLC) الكسر 20 %من الميثانول فى الماء لكلا من ايبيرس امارا و ايبيرس جبرال تريكا اعطى ستة مركبات. الكسر 40 %من الميثانول فى الماء لكلا من ايبيرس امارا و ايبيرس جبرال تريكا اعطى سبع مركبات .واحدة من هذه المركبات معزولة من ايبيرس امارا كما حددت مبدئيا 6-O-synapoly sucrose ) ( على أساس تحليل البيانات الطيفية. مستخلاصات ايبيرس جبرال تريكا التى لم تدرس من قبل وعرض نشاط الكسح الراديكالية الحرةو مماثلها لتلك التي تستخرج من ايبيرس امارا وكانت هذه التراكيب الكيميائية أيضا متشابهة جدا.و النتائج الحالية تدعم استخدام هذه النباتات في الطب التقليدي ، على الأقل ، بسبب ملاحظة خصائص كسح الجذور الحرة.
قدرية مصباح سيف النصر (2010)
Publisher's website