كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

المزيد ...

حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نشأة الكلية 

أنشئت الكلية بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم  (166) لسنة 2015 م  تحت اسم (كلية الشريعة والقانون بنات بتاجوراء ) ، وكانت تبعيتها  للجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية ، ثم أصدر السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي القرار  رقم  (398) لسنة (2016)  بنقل تبعية الكلية  من الجامعة  الأسمرية للعلوم الإسلامية إلى جامعة طرابلس ، ثم تغير اسم الكلية من كلية الشريعة والقانون بنات  بتاجوراء إلى( كلية العلوم الشرعية)  بموجب قرار السيد وزير التعليم  رقم (1571) لسنة 2017م . 

مدّة  الدارسة بالكلية أربع سنوات دراسية، يمنح بعدها الطالب الإجازة المتخصصة الجامعية (الليسانس) في العلوم الشرعية

حقائق حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

24

المنشورات العلمية

45

هيئة التدريس

768

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

أصول الدين
تخصص أصول الدين

...

التفاصيل
الشريعة و القانون
تخصص شريعة و قانون

...

التفاصيل
الشريعـــة
تخصص شريعة

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء

يوجد بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء أكثر من 45 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. احمد علي احمد الحاسي

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

بعض أسماء الزمن في اللغة العربية (الساعة واليوم والشهر والسنة) دراسة لغوية

يتناول هذا البحث بعض أسماء الزمن التي لها ارتباطٌ وثيقٌ بحياتنا بشكل مباشرٍ أو غير مباشر، ويسلّط الضوء عليها، ولكون المجال لا يتيح لي تناول كلّ أسماء الزمن فتخيّرت منها ما لها دوران كثير على ألسنتنا، وهي (السّاعة، واليوم، والشهر، والسّنة)، وركزت فيه على عرض المفهوم المعجمي والسياق الدلالي لكل اسم منها، مما يكشف دقةَ لفظها وجميلَ دلالتها وبلاغتها، ثم عرض بعض القضايا النحوية والصرفية التي شاعت في تلك الأسماء، كما احتوى البحث على إحصائية تبيّن عدد أسماء الزمن موضوع البحث في القرآن الكريم، وكمقدمة للبحث تناولت مفهوم الزمن عند العرب، كما ضمّنت البحث جزءًا من أرجوزةٍ غفَلَ عن ذكرها القدماء والمحدثون للشيخ شعبان الآثاري (ت 828 هـ) نظم فيها أسماء الأيّـام والشهور وألقابها؛ لينظر فيها نظرًا لغويًا مجردًا المسمّاة ب(المنهج المشهور في تلقيب الأيام والشهور) لإبرازها علّها تجدُ من يُوليها اهتمامًا، يقول في مطلعها: الحمد لله على الأفضَالِ *** شكرًا مدى الأيّــــام والليالي يا ســـــائلي تثنيــــةَ الأيّام *** والجمعَ للشـــــهور والأعوام مستعينًا في كل ذلك بأمهات الكتب من المعاجم قديمِها وحديثِها، وكتب النحو والصرف وكتب الحديث، وبعض الكتب العلمية، وقد اخترت في هذا البحث المنهج الوصفي التحليلي الذي يناسب طبيعة موضوع البحث . والذي حَمَلني على كتابة هذا البحث وقوع كتاب (الأيّام والليــالي والشـــهور) لأبي زكريـــا الفـراء (ت 207 هـ) في يدي، وإعجابي به أيّما إعجاب، فأحببتُ أن أكتب بحثًا في المجال نفسه، وآمل أن أكون قد وفّقت إلى ما طمحت إليه في هذا البحث، والله وليّ التوفيق.
د بشير الزروق محمد مازن(1-2022)
Publisher's website

توجيه انفرادات الإمام الهبطيّ في الوقف سورة الأنعام إنموذجاً

عنوان البحث:(توجيه انفرادات الإمام الهبطيّ في الوقف "سورة الأنعام أنموذجاً"). الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه أجمين، وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين. فإن من أهم ما يعنى به طالب العلم هو كتاب ربه جل وعلا، وعلم الوقف من أهم العلوم التي ترتبط بكتاب الله تعالى، وقد اهتم علماؤنا بالوقف منذ الزمن الأول لما له أثر في المعنى، وما للإمام الهبطيّ من مكانة علمية، فعقدنا العزم على أن يكون البحث في توجيه انفرادات الإمام الهبطي في الوقف سورة الأنعام أنموذجاً، ويحاول البحث توجيه ما انفرد به الإمام الهبطيّ بالوقف عليه في سورة الأنعام، والكشف عمّا إذا كانت هناك مُسوّغات قامت في ذهن الإمام الهبطيّ، جعلته ينفرد بهذه الوقوف، وهل هي مبنية على قواعد لغوية، أو اجتهادات شخصية، أو كان متبعاً لأحد العلماء، وكان عدد المواضع التي افرد بها خمسة عشر موضعاً، وقد تفرّد الإمام الهبطيّ بمذهب في الوقف والابتداء ميّزه عن غيره من العلماء، وقوف الإمام الهبطيّ كانت مبنية على قراءة الإمام نافع رحمه الله تعالى، يمكن القول إنّ وقف الإمام الهبطي ينحصر عنده بين التمام والكفاية من حيث تسويغه الابتداء بما بعد الوقف في جميع المواضع، تُخرج بعض وقوف الإمام الهبطيّ الغريبة على تأويلات لغوية، وتفسيرية بعيدة محتملة، تخالف ترجيح المعربين، والمفسرين، يلاحظ من بعض وقوف الإمام الهبطي أنه يبحث عن أيّ مسوغ للفصل بين جمل الآيات الطويلة ولو بعيداً.
سالم علي سالم شخطور, عماد بشير عبد الحميد علي(1-2022)
Publisher's website

دليل سد الذرائع عند ابن رشد

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، سيدنا محمد ؛ عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم ،،، وبعد : فإن سد الذرائع أصل من أصول الفقه الإسلامي ، وهو بدوره مبدأ من المبادئ المتولدة عن أصل المصلحة في الإسلام ، فهو نوع من أنواعها التي تقتضيها الضرورة ، فأينما كانت المصلحة وتحققت؛ فثم شرع الله، وأينما وجد شرع الله فثم المصلحة ، فالعمل بالمصلحة ثابت بأدلة كثيرة مثبتة بطريق الاستصلاح ، وربما أدى التوسع في العمل بالمصالح إلى فتح باب التعدي على حدود الله وترك العمل بالنصوص والحدود الواردة؛ تذرعا بالعمل بالمصلحة ، فأفتى العلماء بمنع التذرع بها في بعض الأحيان سدا لذريعة الفساد ، التي هي في حد ذاتها من أهم المصالح التي أقرها الإسلام . فأصل سد الذرائع نوع من أنواع المصالح ، وإفراده باصطلاح خاص؛ إنما كان لأجل التمييز بين أنواعها فقط ، ومن شروط العمل بهذا الأصل ألا تترتب عليه مفاسد أعظم ، ومفهوم هذا الشرط هو عدم العمل بها إن كانت المصلحة المترتبة على العمل به مرجوحة، والمفسدة المتحققة راجحة ، وهذا الأصل يقوم مباشرة على المصالح والمقاصد، فالشارع لم يشرع أحكاما إلا لتحقيق مقاصدها ، المتمثلة في جلب المصالح أو درء المفاسد، فإذا أصبحت هذه الأحكام تستعمل ذريعة في غير ما شرعت له ، فإن الشارع لا يقر هذه التصرفات المنحرفة المناقضة لمقصوده في التشريع . فمبدأ سد الذريعة وجد لأنه يعتبر توثيقا لأصل المصلحة، حيث يمنع اتخاذ الذريعة المشروعة في ظاهرها، لإسقاط واجب أو هضم حق أو تحليل محرم، أو بالأحرى للاحتيال على مقاصد الشريعة وهدمها بوسائل مشروعة في ظاهرها، فمبدأ سد الذرائع إذن توثيق لمبدأ العدل ذاته ما دام يوثق مبدأ المصلحة المعتبرة شرعا . arabic 49 English 0
خالد سلامة محمد الغرياني(1-2021)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

وثائق تهمك

كلية العلوم الشرعية - تاجوراء في صور

الالبومات الخاصة بفعاليات كلية العلوم الشرعية - تاجوراء