أ. فتحية إسبيقة

قسم الاقتصاد الزراعي كلية الزراعة طرابلس

الاسم الكامل

أ. فتحية علي إمحمد إسبيقة

المؤهل العلمي

ماجستير

الدرجة العلمية

محاضر

ملخص

Fathia Ali هي احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة طرابلس. تعمل السيدة Fathia Ali بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2019-12-16 ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها

تنزيل السيرة الذاتية

معلومات الاتصال

روابط التواصل

الإستشهادات

الكل منذ 2017
الإستشهادات
h-index
i10-index

المؤهلات

ماجستير

الاقتصاد الزراعي
جامعة طرابلس / كلية الزراعة
10 ,2015

المنشورات

التحليل الاقتصادي لاستجابة محصول الخس للسماد النيتروجيني

يهدف هذا البحث إلى تحديد الكمية المُثلي من الاسمدة النيتروجينية لمحصول الخس، اعتماداً علي بيانات تجربة حقلية أجريت في مركز طرابلس للبحوث الزراعية خلال سنة 2017 , لأجل الوصول إلي هدف البحث فقد تم الاعتماد علي بيانات تجربة حقلية بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) استخدمت فيها خمسة مستويات من السماد النيتروجيني في صورة يوريا (0 , 50 ,100 ,150 , 200) ، وقد جمعت البيانات من التجربة وتم تفريغها وتحليلها باستخدام برنامج ميكروسفت إيكسل Microsoft Excel، وبالتحليل الاقتصادي للنتائج المتحصل عليها من التجربة تم تقدير الكمية المُثلي من السماد النتروجيني التي تحقق الكفاءة الاقتصادية في استخدام الموارد الانتاجية الزراعية. حيث أظهرت نتائج التحليل أن(189.15) كغم /هكتار هي الكمية المُثلي من السماد النتروجيني الواجب استخدامها والتي تم تحديدها باستخدام التحليل الاقتصادي والتي تقع ما بين المستوى 100 والمستوى 150 حققت أعلى إنتاجية ربحية قدرت بحوالي22225كجم/هكتار. لهذا من المهم التركيز علي البحوث العملية والقيام بالتجارب الحقلية علي جميع المحاصيل الزراعية للوصول للتوليفة المثلي للتقليل من إهدار الموارد الاقتصادية ،والعمل على الاستفادة من نتائج هذه البحوث بتطبيق المزارعين لها من خلال القنوات والبرامج الإرشادية وتعزيز التكامل بين جميع فروع النشاط الزراعي وضرورة تنمية مجالاته المختلفة لما تلعبه من دور أساسي في رفع الكفاءة الإنتاجية، إذ تعتبر هذه الأنشطة مكملة لعملية الإنتاج بالقطاع الزراعي. الكلمات الدالة: السماد النتروجيني ، إنتاجية الخس، الكمية المثلي ،الكفاءة الاقتصادية
فريدة عمر فهيد , فتحية علي إمحمد إسبيقة , نوري مسعود البي (8-2019)
موقع المنشور


الصعوبات والتحديات الإقتصادية التي تواجه القطاع الزراعي في ليبيا وسبل معالجته

للقطاع الزراعي الليبي دورا أساسيا في النشاط الاقتصادي الوطني فهو المصدر الأساسي لتزويد الإنسان بالسلع الزراعية، وتزويد القطاعات الأخرى وخاصة القطاع الصناعي بالسلع الوسيطة وعنصرالعمل. إلا أن ضعف أداء القطاع الزراعي أدى إلى تزايد واردات السلع الغذائية لتلبية إحتياجات المواطنين من المواد الغذائية الأساسية، لذا قمنا بتوضيح أبرز الصعوبات والتحديات الإقتصادية التي يواجهها قطاع الزراعة في ليبيا، والوقوف على حجم تلك الصعوبات، وتقديم بعض التصورات والمقترحات والسبل لمواجهتها. قد أوضحت الدراسة أن القطاع الزراعي يواجه عدة صعوبات وتحديات تعيق مسيرة تقدمه والمتمثلة في محدودية ما تملكه من موارد زراعية وعدم إستغلالها بفعالية، وقلة الإستثمارات في القطاع الزراعي بسبب عدم إستقرار الأوضاع الأمنية، وجود المشاكل الفنية التي تشمل ضعف البنية الأساسية للبحوث الزراعية ونقص الإمكانيات من مختبرات ومحطات للتجارب مؤهلة بدرجة كافية للقيام بالتجارب الزراعية ،وكذلك نقص الكادر من الباحثين والمدربين لتغطية المجالات الزراعية المختلفة، وضعف البنية التحتية الخاصة بقطاع التسويق الزراعي كل هذا أدى ‘إلى ضعف القاعدة الإنتاجية للقطاع الزراعي. لذا يجب على ليبيا العمل على إيجاد السياسات والإستراتيجيات التي يمكن من خلالها مواجهة تلك الصعوبات والتحديات حتى لا تتفاقم المشكلات المترتبة عليها، وذلك بالعمل على تعزيز القدرة التنافسية بينها وبين الدول الأخرى في الجانب الزراعي، وخلق المناخ الإستثماري الجاذب للأسراع بعملية التنمية، وبناء رأس المال البشري المؤهل، ورفع كفاءته، والعمل على تنفيذ السوق العربية المشتركة والإستفاذة من الميزة النسبية لكل دولة خاصة من دول الجوار مثل مصر والسودان. الكلمات الدالة: القطاع الزراعي، الإستثمار الزراعي, السياسات الزراعية ، التنمية الإقتصادية, ليبيا.
Fathia ALI SBIGA, elham jum, (10-2018)
Publisher's website